Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > الإمام علي (ع)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019/06/24, 04:45 AM   #1
شجون الزهراء


معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 5,210
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي حبُّ الدنيا, لماذا؟

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



يبدو من خلال عمليةِ استقراءٍ سريعةٍ للواقعِ البشري, أنَّهُ ما من أحدٍ إلا ويتعلقُ قلبُه بالدنيا, ولا يريد تركَها, خاصة مَن أَنعَمَ اللهُ تعالى عليهم أو ابتلاهم بالسلطة والسلطانِ والمالِ الكثير والرزقِ الوفير... ويَندُرُ, وبنسبةٍ كبيرة, أن تَرى شذوذا" عن هذه القاعدة...


وعلى الرغم من أننا نرى من الدنيا غَدراً ومرضاً ومصيبة ً ووجعاً وبلاء... إلاَّ أننا نتعلق بها, ونحن نعلم يقيناً أنها يوماً ما ستنكُثُ عهدَها معنا، وهي المنغِّصَةُ لحياتِنا, القاطِعَةُ لِفَرحَتِنا.



يقول علي - عليه السلام -: "عبادَ اللهَ أوصيكُم بالرفضِ لهذه الدنيا التارِكَةِ لكم, وإن لم تُحِبُّوا تركَها, والمُبلِيَةِ لأَجسَامِكُم, وَإن كُنتُم تُحِبُّون تَجدِيدَها , فإنما مَثلُكُم ومَثَلُها, كسَفر سَلَكُوا سَبِيلاً, فكأنهم قد قطعوه, وأمُّوا علماً فكأنهم قد بلغوه... فلا تَنَافَسوا في عِزِّ الدنيا وَفَجرِها, ولا تُعجَبُوا بزِينَتها وَنَعِيمِهَاَ, ولا تَجزَعُوا مِن ضَرَّائِها وَبُؤسِها, فإنَّ عِزَّها وَفَخرَها إلى انقِطَاع وإنَّ زِينَتَها وَنَعِيمَهَاَ إلى زَوَال, وَضَرَّاءَهَا وَبُؤسَهَا إلى نَفَاد, وكلَّ مُدَّةٍ فيها إلى انتِهاء, وكلَّ حيٍّ فيها إلى فَنَاء".



والسرُّ في تعلُّقِ الناسِ بالدنيا، وشَغفِهِم بها، كَثرَةُ الشَّهَوَاتِ فِيها، وتَنَوُّعُ التزَيُّنِ مِنها، من مالٍ وفير، إلى قصور رَحبَة، ومناصبَ مُرَغِّبة، إلى مُلكٍ مُتَسَلِّط، إلى حُبِّ لِلبَقَاء... إلى زينةٍ متعددة الصعد والأشكال والرغبات... لا ينجو من تعرُّضها ومكرِها حتى المؤمنون الذين تُسَوِّلُ لهم أكثرَ من غيرهم...



ومَن يدري متى يأتي الأجل؟! أو متى ينزل المرض؟! ومتى تحلُّ المصائب؟
يقول عليٌ أمير المؤمنين - عليه السلام - في نهج البلاغة: "أمّا بعدُ، فإنِّي أحذِّرُكُم الدنيا فإنها حُلوةٌ خضِرةٌ، حُفّت بالشهوات، وتحبَّبت بالعاجلة، وراقت بالقليل، وتحلَّت بالآمال، وتزيَّنت بالغرور، ولا تدوم حَبرَتها، ولا تُؤمَنُ فَجعَتُها، غَرَّارَةٌ ضَرَارَة، حائِلَةٌ زائِلَةٌ، نافِدَةٌ بائِدَة، أكَّالَةٌ غَوَّالَة... لم يكنِ امرؤٌ منها في حَبرةٍ إلا أَعقَبَتهُ بعدَها عَبرَة، ولم يَلقَ في سَرَّائِها بَطناً إلا مَنَحَته من ضرَّاتِها ظَهراً... لا ينالُ امرؤٌ من غَضَارَتها رَغَباً، إلاّ أرهقَته من نوائِبها تَعَبَاً، يُمسي منها في جَنَاح آمنٍ عليها، إلاّ أصبح على قَوَادِم خوف، غرَّارةٌ غرور ما فيها، فانِيَةٌ فانٍ مَن عليها، لا خيرَ في شيءٍ من أَزوَادها إلا التقوى، مَن أقلَّ منها استكثَرَ مما يُؤمِنُه، ومن استكثرَ منها استكثَر مما يوبِقُهُ، وزال عمَّا قليل عنه، كم من واثِقٍ بها قد فجعتهُ، وذي طُمأنِينَةٍ إليها قد صَرَعَته، وذي أُبَّهَةٍ قد جَعَلته حقِيراً، وذي نخوةٍ قد ردَّته ذليلاً... سُلطانُها دُوَّلٌ، وعيشُها رَنِقٌ، وعَذبُها أُجَاجٌ، وحُلوها صَبرٌ وغذاؤها سِمامٌ، وأسبابُها رِمام، حَيُّها بِعَرَضِ مَوتٍ، وصحِيحُها بِعَرَضِ سُقم، مُلكُها مَسلُوبٌ، وعزيزُها مغلوبٌ، وموفورُها منكوب، وجارُها محروب".



"الستُم في مساكن مَن كان من قبلَكُم، أَطوَلَ أعماراً، وأبقى آثاراً، وأبَعَدَ آمالاً، وأعَدَّ عديداً، وأَكثَفَ جنوداً، تَعَبَّدُوا لِلدُّنيا أيَّ تعبدٍ، وآثَرُوها أيَّ إيثارٍ، ثم ظَعَنُوا عنها بغير زادٍ مُبلَّغِ، ولا ظَهرٍ قاطِع... فهل بَلَغَكُم أنَّ الدنيا سَخَت لهم نفساً بفديةٍ، أو أعانتهم بمعونةٍ، أو أحسنت لهم صُحبَةً..."



ويُتابع - عليه السلام - محذراً منها قائلاً: "وأعانت عليهم رَيبَ المَنُون، فقد رأيتم تَنكُّرها لِمَن دانَ لها، وآثَرَها وأخلَدَ إليها، حيثُ ظَعنَوا عنها لِفراقِ الأبد... وهل زوَّدتهُم إلا السَّغبَ، أو أَحلَّتَهم إلى الضنَّكَ، أو نوَّرت لهم إلا الظلمة، أو أعقبتهم إلا الندامة! أفهذه تُؤثِرون، أم إليها تَطمئِنُون، أم عليها تحرِصون؟ فبِئستِ الدارُ لِمَن يتهِمَّها ولم يكن فيها على وَجَلٍ مِنها، فاعلموا، وأنتم تعلمون، بأنكم تارِكُوها وظاعِنُون عنها...




pf~E hg]kdh< glh`h? hg]kdh



توقيع : شجون الزهراء
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقل بعض مواضيعي على انستقرام وعلى الفيس بوك
على الروابط التالية


https://www.facebook.com/profile.php?id=100015765139091


https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y

التعديل الأخير تم بواسطة شجون الزهراء ; 2019/06/24 الساعة 04:51 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا؟, الدنيا, حبُّ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حبُّ الحسين عليه السلام شجون الزهراء عاشوراء الحسين علية السلام 1 2015/10/08 10:50 AM
لماذا شبه الله سبحانه الدنيا بالماء رجل متواضع المواضيع العامة 4 2015/06/17 11:30 PM
لماذا شبه الله الدنيا بالماء في القرآن الكريم؟! ام محمد القران الكريم 3 2014/05/28 11:08 AM
لماذا سميت الدنيا بهذا الاسم؟ فدك-الزهراء المواضيع الإسلامية 10 2013/02/17 10:48 AM
لماذا الحزن على الدنيا قبل الاخرة؟ تراب البقيع المواضيع الإسلامية 10 2012/08/26 01:36 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


شات قلبي | فني صيانة | مجتمع الفرسان | الحماية للابد | تصليح هواتف | فني |