Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > المنتــديات العامة > الحوار العقائدي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018/12/06, 01:31 AM   #1
الفاطمي

موالي نشيط

معلومات إضافية
رقم العضوية : 3882
تاريخ التسجيل: 2015/06/29
المشاركات: 147
الفاطمي غير متواجد حالياً
المستوى : الفاطمي is on a distinguished road




عرض البوم صور الفاطمي
Eeeeeeeeeeer محمد صلى الله عليه وآله وسلم - المحاضرة الأولى: نبي الرحمة في كتاب ربنا تعالى


لسماحة إلاستاذ الشيخ محمد كاظم الخاقاني
فمن أراد أن يعرف محمداً (ص) فلابد وأن يبدأ بمعرفته بما حكاه عنه رب العزة والجلال سبحانه وتعالى ليجعل ذلك ميزانا لمعرفته ص بما ورد من حديث أو سنة أو سيرة لأن الكتاب المجيد هو الأصل والميزان الذي يجبُ أن تعرف به الحقائق و ان توزن به الامور وكذلك تعرف به السنة والسيرة حينما تعرضان عليه وعلى طبقه تفسران أو تؤولان و كذلك جميع الأمور المنسوبة إلى نبي أو وصي نبي أو إنسانٍ صالحٍ مؤمنا كان أو مؤمنة كمريم أو فاطمة عليهما السلام في اية أشار إليها كتابُ الله تعالى في ميزان المعرفة للوصول إلى الحقائق او رواية ايضا حتى لا نصدقَ كل ما وردَ بتبع الأذواق والاجتهادات إذا وجدناه لم يتزن بميزان الحق ألا وهو كتاب ربنا تعالى وأضرب على ذلك أمثلة في المقام لتكون منهاجاً نخرج به من غفلة ويمنعنا من التسارع في الأحكام صحةً أو سقما يعود إلى سنة أو سيرة تدّعى في مقامٍ من المقامات ومن ذلكَ تفسيرُ الضلالة أو الذنب للعظماء كمحمدٍ ص بما يمكنُ أن يكون ضلالةً أو ذنباً لأمثالِ هؤلاء الاجلاء لا كذنب وضلالةٍ قد تكونُ من شأن الخاطئين و الجهال كامثالنا الذين تكونُ ذنوبهم وضلالاتهم غالبا في شأن يخالف فطرةً أو عقلا أو خلقا كريما وذلكَ حينما يقيسُ الخاطئون الأنبياء والعظماء من الخلق على أنفسهم فيرى خطأ نفسه مثلا شكا لضعف ايمان او حسداً أو شرب خمرٍ أو ظلماً فيحكمُ على طبقه على من هم ميزان عدل الله ومظاهر أسماءه تعا لى والذين هم ايضا مظاهر العقل والفطرة والخلق الكريم وذلك حينما يأتي الرجال ليفسروا كتاب الله تعالى أحياناً بما يتناسبُ والأذواق والغايات حيثُ يقول تعالى مثلاً بالنسبة إلى مريم عليها السلام (فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ...) فقد راح المفسرون إلا ما ندر منهم ليفسروا الرزق بالطعام والمائدة النازلة من ربها من الجنة في حين أن المتأملَ حينما يجدها تهزُ بجذع النخلة وهي في أشد الحالات صحةً و لم تنزل عليها مائدة من الجنة يرى أن مثل هذه التفاسير ليست إلا كتفسير عامة الناس حينما يسمعون بالرزق مثلا فلا يفسرونه إلا بالمال بعيدين عن مراتب العقل والعلم والإيمان والكمال وهكذا راحت التفاسيرُ لتعطي الآيات في كثير من المواطنِ جانباً مادياً كما حصل في شرح الصدر للرسول ص أو في مسألة دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى أو فيما ورد من مفهوم الصلوات الإلهية وصلاة الملائكة على محمد ص مثلاً بتفسيرها بتكرار الالفاظ و انما اقول ذلك حتى لا يتسارع المسلمُ والمسلمة فيما يردُ عليهم من كلامٍ من بعض المفسرين آخذين ذلك من المتقدمين بنحو القطع تقليداً للرجال ولو كانوا من أكابر العلماء فان ذلك لا يصح لأن للحضارات والزمان والمكان التأثير البالغ على فهم الحقائق ولم يبق مصاناً عن تأثير العوامل الخارجية إلا من عصمه الله تعالى من نبيٍ كريم أو إمام هدىً لكن اكثر الناس يعتبرون مثل هذه التفاسير من المسلمات ويقطعون بها كواقع علمي سواء كان مراداً في آيةٍ أو رواية أو سيرة لنبيٍ و انما اقول ذلك ايضا ليبقى للعقل الحر ما يتزنُ به اجتهاداً وفهماً بعيداً عن التقاليد واعتبار اجتهاد المتقدمين كوحيٍ منزلٍ لا ريب فيه فيضيعُ الشخص وقد تضيعُ بتبعه الأمة التي ربما راحت لتقدس الكثير من أكابر العلماء المتقدمين في حين أن الإنسانَ بما هو لو لا العصمةُ الإلهية يخطئ ويصيب حتى و لو كان في نفسه من المتقين ولكن مع الأسف أن سنن التقاليد والتقديس للرجال قد أوقفت العقولَ من التأمل و التدقيق فاعتبر المتأخرون كلما قاله المتقدمون من واقع اليقين حتى بلغ بأبناء العامة والجماعة أن أوقفوا الإجتهاد على أربعة رجالٍ في الفقه وتوقفوا في المعتقد على مسلكين مسلك الجبر الأشعري الذي هو قوام مذهب ابناء السنة و الجماعة و ليومنا هذا أو التفويض المعتزلي معتبرين الفهم حكراً على المتقدمين وراح كل واحدٍ ليتعصب لمن اعتقد بعظم مكانته الدينية أو الفلسفية أو العرفانية او الكلامية وقد كان هذا من اكبر دواعي الركود وعدم الحركة لعقل المسلم طيلة القرون حتى فيما كان من فهمٍ لأبعاد أخرى كالحرية والعدل والشورى والحكومة الإسلامية والبيعة والولاية التي أوصلت حتى أمثال يزيد بن معاوية والكثير من حكام الجور والضلال أن يكونَ بفهم العامة من أمراء المؤمنين الذين تجب طاعتهم حتى ولو ظلموا الناس وسلبوهم أموالهم وضربوا ظهورهم حيث عاد المسلمُ وتحت عنوان الإسلام ليعيش حضارة التبعية والتقاليد وجعل الرجال أرباباً من دون الله باسم الأديان سواء فيمن ينسبُ نفسه إلى اليهودية أو النصرانية أو الإسلام سنة او شيعة الا قليلا من اصحاب البصائر .
للمزيد:
https://m.facebook.com/story.php?sto...880981 865429
http://kazemalkhaghani.com
/



lpl] wgn hggi ugdi ,Ngi ,sgl - hglphqvm hgH,gn: kfd hgvplm td ;jhf vfkh juhgn lpl] ;h/l hgohrhkd hgkfd



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد كاظم الخاقاني النبي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة ولادة رسول الله النبي محمد صلى الله عليه وأله وسلم شجون الزهراء الرسول الاعظم محمد (ص) 4 2016/01/19 06:19 AM
قصة ولادة رسول الله النبي محمد صلى الله عليه وأله وسلم رجل متواضع الرسول الاعظم محمد (ص) 4 2016/01/19 06:16 AM
قصة ولادة رسول الله النبي محمد صلى الله عليه وأله وسلم بنت الصدر الرسول الاعظم محمد (ص) 2 2014/01/14 06:23 PM
كتاب اغتيال النبي صلى الله عليه وآله وسلم النبأ العظيم الكتاب الشيعي 1 2014/01/01 06:09 PM
جود النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم لا مولى سوى الله الرسول الاعظم محمد (ص) 3 2013/09/18 02:07 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |