Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > المـنتـديات الأدبيـة > الشعر الفصيح والخواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020/09/12, 05:30 PM   #1
شجون الزهراء

معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 5,919
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي مجلس السيّدة رقيّة في خربة الشام

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

لَهْفَ نَفْسِيْ لِزَيْنَبٍ وَهْيَ ثَكْلَى
كَمْ رَأَتْ فِي خَرَابَةِ الشَّامِ أَحْزَاناً
وَرَأَتْ مَا يَمُضُّ مِنْ أَلَمِ اليُتْمِ
هِيَ بِنْتُ الحُسيْنِ لَمْ تَعْرِفِ اليُتْمَ
لَمْ تَزَلْ تَسأَلُ الأَرَامِلَ وَالأَيْتَامَ
رَأَتِ الوَالِدَ العَطُوْفَ بِعَيْنِهَا
وَاسْتَفَاقَتْ مِنْ غَفْوَةِ الضَّيْمِ تَبْكِيْ
فَاسْتَفَزَّ الصُّرَاخُ نَوْمَ يَزِيدٍ
قَالَ ذَا رَأسُهُ احْمِلُوهُ إِلَيْهَا
وَانْحَنَتْ فَوْقَهُ تُقَبِّلُ فَاهُ
وَتُنَادِيْهِ يَا أَبِيْ أَيُّ سَيْفٍ
يَا أَبِيْ مَنْ تُرَاهُ خَضَّبَ مِنْكَ يَتَلَظَّى كِبْدُهَا دَمْعاً وَآهَا
تَسِيْخُ الجِبَالُ مِنْ بَلْوَاهَا
مُصَاباً يَعُزُّ عَنْ أَنْ يُضَاهَى
وَلَمْ تَدْرِ كَيْفَ تَنْعَى أَبَاهَا
عَنْهُ وَلَمْ تُحَصِّلْ مُنَاهَا
فَهَبَّتْ مَذْعُوْرَةً مِنْ رُؤَاهَا
وَتُنَادِيْ فَلَا يُجَابُ نِدَاهَا
وَهْوَ فِيْ قَصْرِهِ فأَبْدَى انْتِبَاهَا
فَعَسَى تَسْتَعيضُ عَنْهُ عَسَاهَا
وَهْوَ مِنْ عَطْفِهِ يُقَبِّلُ فَاهَا
جَذَّ مِنْكَ الأَوْدَاجَ حَتَّى بَرَاهَا؟
الشَّيْبَ بِالدَّمِ مَنْ تُرَى أَشْقَاهَا؟


شعبي:

فزت الطفلة بلا وعيّه
نادتها زينب يا رقيّه
والله يا عمة اشها الرزيّه
نادى اشجره بهاي المسيّه
گالوا لعد ابن الزكيّه
آمر اللي ما عنده حميّه
من شافته جتها المنيّه وتريد أبوها حسين هيّه
زيّدتي أحزان العليّه
لمن سمع نسل الدعيّه
أسمع بكا وونّه شجيّه
طفلة وعليها تنوح هيّه
يودولها راسه هديّه
وطاحت الطفلة اعلى الوطيّه
أبوذيّة:

ما حسّبت أطب يحسين شامات
من الطشت ريحة مسك شامات وشوف ابگتلك العدوان شامات
من راسك يبن حامي الحميّه


قالوا: إنّ عائلة الحسين عليه السلام وأرامل آل محمّد بعد قتل رجالهنّ يوم الطفّ, وسبيهنّ من بلدٍ إلى بلد كانوا يخفون على صغار الأطفال واليتامى قتل أوليائهم وآبائهم, فإن بكى يتيم أو يتيمة أباه أو أخاه ناغوه باللّطف, وأخبروه أنّه في سفر- يقصدون سفر الآخرة- فكانوا بهذا ونحوه يشغلون اليتامى والأطفال عن الشعور بألم اليتم ومرارة المصاب..

حتّى إذا جيء بهم إلى الشام, أنزلوهم في خربة إلى جنب قصر يزيد لعنه الله, وكانت للحسين عليه السلام طفلة صغيرة يحبّها وتحبّه, وقيل إنّ اسمها رقيّة, كانت مع الأسرى في خربة الشام, وكانت تبكي ليلاً ونهاراً, وهم يقولون لها هو في السفر, فبينما هي نائمة ذات ليلة في الخربة, إذ انتبهت من نومها مذعورة باكية تقول: ائتوني بوالدي وقرّة عيني, أين أبي؟ الآن قد رأيته, ائتوني بأبي! أريد أبي!

وكلّما أرادوا إسكاتها ازدادت حزناً وبكاءً, فعند ذلك تعالى الصراخ من العيال والأطفال, حتّى وصلت الصيحة إلى يزيد فانتبه من نومه فسأل ما الخبر؟ فأخبروه أنّ طفلة للحسين عليه السلام رأت أباها في المنام فانتبهت تطلبه وتبكي..فقال اللعين: ارفعوا إليها رأس أبيها وحطّوه بين يديها تتسلّى به..


فزّت تنادي وصوتها يبيد
أريدن أبوي الضيغم الجيد
كلما يسمعنها البكا ايزيد
نشدهم اشصاير حادث جديد
گالوله خدامه والعبيد
جابوا وشافتهم من ابعيد
يهلال عزنه ابليلة العيد صم الصخر ويذوب الحديد
والتمن عليها المفاديد
وصلت الصيحة المجلس ايزيد
أسمع بواكي يزلزل الميد
طفلة حسين ابوها تريد
صاحت هلا براسك يالعميد
ليش اگطعت بينه يصنديد
فأتوا بالرأس مغطّى بمنديل ووضعوه بين يديها, فقالت: يا هذا إني طلبت أبي ولم أطلب الطعام, فقالوا: إنّ هنا أبوك, فرفعت المنديل ورأت رأساً, فقالت: ما هذا الرأس؟ قالوا: رأس أبيك, فرفعت الرأس وضمّته إلى صدرها, وهي تقول: يا أبتاه من ذا الذي خضّبك بدمائك؟! يا أبتاه من



ذا الذي قطع وريدك؟! يا أبتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سنّي؟!

يا والدي والله هظيمه
والنوح من بعدك لگيمه
يفيي على ابناته وحريمه أصير من صغري يتيمه
أتاري الأبو يا ناس خيمه
يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر؟! يا أبتاه من للنساء الحاسرات؟! يا أبتاه من للأرامل المسبيّات؟! يا أبتاه من للعيون الباكيات؟! يا أبتاه من للضائعات الغريبات؟! يا أبتاه من بعدك وا خيبتاه! يا أبتاه من بعدك وا غربتاه! يا أبتاه ليتني لك الفداء, يا أبتاه ليتني قبل هذا اليوم عمياء, يا أبتاه ليتني وُسِّدت التراب ولا أرى شيبتك مخضوبة بالدماء!!


يبويه من گطع راسك
يبويه غطى كل مصاب
عسى ابعيد البلى امخضّب ويا هو السلّب اثيابك
امصاب الماجره امصابك
وبفيض الدما اخضابك


گبل ما شوفك ابهالحال يريت انعمت عيناي

ولم تزل تُعوِل وتنوح وتبكي على أبيها, حتّى وضعت فمها على فم الشهيد المظلوم وبكت حتّى غشي عليها, (قال الإمام زين العابدين عليه السلام: عمّه زينب ارفعي هذه اليتيمة من على رأس والدي فإنّها قد فارقت الحياة)..

عمّه يزينب گومي ليها
ماتت الطفلة من بكيها شيليها عن راس وليها
واختي انكسر قلبي عليها
فحرّكوها فإذا هي قد فارقت روحها الدنيا..فارتفعت أصوات أهل البيت بالبكاء وتجدّد الحزن والعزاء, ومن سمع من أهل الشام بكاءهم بكى فلم ير في ذلك اليوم إلّا باك وباكية.
وعن بعضهم: وأحضر لها مغسلة تغسلها, فلمّا جرّدتها من ثيابها قالت: لا أغسلها, فقالت لها زينب عليه السلام: ولم لا تغسلينها؟ قالت: أخشى أن يكون فيها مرض, فإنّي أرى أضلاعها زرقاً, قالت: والله ليس فيها مرض, ولكن هذا من ضرب سياط أهل الكوفة..


يضربونه ونصفق بدينه
اتمنينه ابو فاضل يجينه ويشتمون حامينه وولينه
يشاهد اخلافه اشصار بينه
قالت سكينة: فلمّا كان اليوم الرابع من مقامنا - أي في الشام - رأيت في المنام رؤيا.. رأيت امرأةً راكبة في هودج ويدها موضوعة على رأسها فسألت عنها فقيل لي: فاطمة بنت محمّد صلى الله عليه وآله وسلم أُمُّ أبيك, فقلت: والله لأنطلقنّ إليها ولأخبرنَّها ما صُنع بنا, فسعيت مبادرة نحوها حتّى لحقت بها فوقفت بين يديها أبكي وأقول: يا أمّاه جحدوا والله حقّنا, يا أمّاه بدّدوا والله شملنا, يا أمّاه استباحوا والله حريمنا, يا أمّاه قتلوا والله الحسين عليه السلام أبانا، فقالت لي: كفِّي صوتك يا سكينة فقد قطّعت نياط قلبي, هذا قميص أبيك الحسين عليه السلام لا يفارقني حتّى ألقى الله به..

وين اليواسيني ابدمعته
أويلاه يبني الما حضرته على ابني الذي حزوا رگبته
ولا غسلت جسمه ودفنته
ولذلك جاء في بعض الروايات أنّه: إذا كان يوم القيامة تجيء فاطمة وبيدها اليمنى الحسن وبيدها اليسرى


الحسين عليهما السلام، وعلى كتفها الأيمن قميص الحسن ملطّخ بالسمّ وعلى الأيسر قميص الحسين عليهما السلام ملطّخ بالدّم، فتنادي وتقول: ربّ احكم بيني وبين قاتلي ولديّ. فيأمر الله الزبانية فيقول لهم: خذوه فغلّوه، فسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون..

لَا بُدَّ أنْ تَرِدَ القِيامَةَ فَاطِمٌ
وَيْلٌ لِمَنْ شُفَعَاؤُهُ خُصَمَاؤُهُ وَقَمِيْصُهَا بِدَمِ الحُسينِ مُلَطَّخُ
وَالصُّوْرُ فِي حَرِّ الخَلائِقِ يُنْفَخُ



l[gs hgsd~]m vrd~m td ovfm hgahl l[gs hgsd~]m vrd~m



توقيع : شجون الزهراء
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجلس السيّدة, رقيّة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيارة السيّدة رقيّة شجون الزهراء الادعية والاذكار والزيارات النيابية 0 2018/10/12 01:04 AM
مواساة السيّدة رقيّة لعطش الإمام الحسين عليه السلام شجون الزهراء عاشوراء الحسين علية السلام 2 2016/11/06 12:07 AM
السيّدة خديجة عليها السلام كانت السيّدة خديجة ع على دين أبيها إبراهيم عليه رجل متواضع سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) 1 2015/06/28 04:04 AM
فهل جربت السعادة يوماً؟؟! صبر زينب المواضيع العامة 9 2015/03/07 03:48 PM
زيارة السيّدة رقيّة عليها السلام جراحي كربلاء الادعية والاذكار والزيارات النيابية 14 2012/10/30 01:32 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @ الإمام علي (ع) @ تصاميم الأعضاء الخاصة بأهل البيت (ع) @ المسابقة الرمضانية لعام 1439هجري @ الإعلانات المختلفة لأعضائنا وزوارنا @ منتدى إخواننا أهل السنة والجماعه @


تصليح طباخات | تصليح ثلاجات | تصليح طباخات | تصليح غسالات | تصليح نشافات | تصليح تلفونات | الموقع الاول | الطبيعة الخلابة لأعضائنا الكرام-من تصميمنا |