Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > منتديات اهل البيت عليهم السلام > الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017/02/24, 09:40 PM   #81
بو زينب اليمني

موالي ذهبي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 4529
تاريخ التسجيل: 2016/04/22
المشاركات: 1,047
بو زينب اليمني غير متواجد حالياً
المستوى : بو زينب اليمني is on a distinguished road




عرض البوم صور بو زينب اليمني
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد، وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : النداء من السماء باسم القائم عليه الصلاة والسلام

أهم الروايات الشريفة حول النداء السماوي، أو الصيحة :

* عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام أنه قال : { قبل قيام القائم خمس علامات محتومات، اليماني، والسفياني، والصيحة، وقتل النفس الزكية، والخسف بالبيداء }.
( كمال الدين وتمام النعمة - ص : ٦٥٠ ).

* عن أبي عبدالله عليه السلام، قال : { السفياني من المحتوم، وقتل النفس الزكية من المحتوم، والقائم من المحتوم، وخسف البيداء من المحتوم، وكف تطلع من السماء من المحتوم، والنداء من السماء.
فقيل : وأي شيء يكون النداء؟
فقال عليه السلام : مناد ينادي باسم القائم واسم أبيه }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٦٥ ).

* وعن أبي يعفور، قال : قال لي أبو عبد الله عليه السلام : { امسك بيدك هلاك الفلاني - اسم رجل من بني العباس - وخروج السفياني، وقتل النفس، وجيش الخسف، والصوت.
فقلت : وما الصوت، أهو المنادي؟
فقال : نعم، وبه يعرف صاحب هذا الأمر .... }.
الغيبة للنعماني - ص : ٢٦٦ ).

* راشد البجلي، عن أبي عبدالله عليه السلام، أنه قال : { أما إن النداء من السماء باسم القائم في كتاب الله لبين.
فقلت : فأين هو أصلحك الله؟!
فقال : في " طسم. تلك آيات الكتاب المبين " قوله : " إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين "، قال : إذا سمعوا الصوت أصبحوا وكأنما على رؤوسهم الطير }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٧١ ).

* عن جعفر الصادق عليه السلام قال : { ........ ولا يخرج القائم حتى ينادى باسمه من جوف السماء في ليلة ثلاث وعشرين في شهر رمضان ( ليلة جمعة)، قلت : بم ينادى؟ قال : باسمه واسم أبيه، ألا إن فلان بن فلان قائم آل محمد فاسمعوا له وأطيعوه، فلا يبقى شيء خلق الله فيه الروح إلا يسمع الصيحة، فتوقظ النائم ويخرج إلى صحن داره، وتخرج العذراء من خدرها، ويخرج القائم مما يسمع، وهي صيحة جبرئيل عليه السلام }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ٤٧٢ - الحديث رقم : ١٠٣٦ ).

* عن أبي بصير قال : قال أبو عبد الله عليه ‌السلام : { ينادى باسم القائم في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان، ويقوم في يوم عاشوراء، وهو اليوم الذي قتل فيه الحسين بن عليّ عليهما‌ السلام ...... }.
( الإرشاد للمفيد - ٢/ ٣٧٩، والغيبة للطوسي - ٤٥٣/ ٤٥٩ ).

* عن علي أمير المؤمنين عليه السلام، قال : { .... ومن أمارات خروجه أيضا خروج العبيد عن طاعة ساداتها، ومسخ قوم قردة وخنازير، وجراد يظهر في أوانه، وموت أحمر وهو السيف، وموت أبيض وهو الطاعون، وخروج رجل بمدينة قزوين اسمه اسم نبي من الأنبياء، ومنادٍ ينادي باسم صاحب الزمان في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان، فلا يبقى راقد إلا قام ولا قايم إلا قعد ... }.
( من مخطوطة الدر المنظم في السر الأعظم ٦٥٢ هـ ).

* سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول لعمر - في ضمن كلام طويل - إلى أن بكى عمر، وقال إني أعوذ بالله مما تقول، قال : فهل لذلك علامة، فقال الأمير عليه الصلاة والسلام : { نعم، قتل فظيع، وموت سريع، وطاعون شنيع، ولا يبقى من الناس في ذلك الوقت إلا ثلثهم، وينادي مناد من السماء باسم رجل من ولدي، وتكثر الآيات حتى يتمنى الأحياء الموت مما يرون من الأهوال، فمن هلك استراح، ومن يكون له عند الله خير نجا، ثم يظهر رجل من ولدي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا، يأتيه الله ببقايا قوم موسى عليه السلام، ويجيء له أصحاب الكهف، ويؤيده الله بالملائكة والجن، وشيعتنا المخلصين، وينزل من السماء قطرها، وتخرج الأرض نباتها }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ١٤١ - الحديث رقم : ٦٧٨ ).

* عن عبد الله بن سنان قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : { لا يكون هذا الأمر الذي تمدون إليه أعناقكم حتى ينادي مناد من السماء : ألا إن فلانا صاحب الأمر، فعلام القتال؟ }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ٤٥٣ - الحديث رقم : ١٠٠٩ ).

* وعن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام، قال : { ....... الصيحة لا تكون إلا في شهر رمضان، لأن شهر رمضان شهر الله، الصيحة فيه، هي صيحة جبرئيل عليه السلام إلى هذا الخلق، ثم قال : ينادي مناد من السماء باسم القائم عليه السلام فيسمع من بالمشرق ومن بالمغرب، لا يبقى راقد إلا استيقظ، ولا قائم إلا قعد، ولا قاعد إلا قام على رجليه فزعا من ذلك الصوت، فرحم الله من اعتبر بذلك الصوت فأجاب، فإن الصوت الأول هو صوت جبرئيل الروح الأمين عليه السلام، ثم قال عليه السلام : يكون الصوت في شهر رمضان في ليلة جمعة ليلة ثلاث وعشرين، فلا تشكوا في ذلك، واسمعوا وأطيعوا، وفي آخر النهار صوت الملعون إبليس ينادي ألا إن فلانا قتل مظلوما، ليشكك الناس ويفتنهم، فكم في ذلك اليوم من شاك متحير قد هوى في النار، فإذا سمعتم الصوت في شهر رمضان فلا تشكوا فيه إنه صوت جبرئيل، وعلامة ذلك أنه ينادي باسم القائم واسم أبيه حتى تسمعه العذراء في خدرها فتحرض أباها وأخاها على الخروج، وقال : لا بد من هذين الصوتين قبل خروج القائم عليه السلام، وهو صوت جبرئيل بإسم صاحب هذا الأمر واسم أبيه، والصوت الثاني من الأرض، وهو صوت إبليس اللعين، ينادي باسم فلان أنه قتل مظلوما، يريد بذلك الفتنة، فاتبعوا الصوت الأول وإياكم والأخير أن تفتنوا به }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ٢٥٤ - الحديث : ٧٨٣ ).

* وعن أبي جعفر عليه السلام، قال : { إن المنادي ينادي : إن المهدي من آل محمد فلان ابن فلان، بإسمه واسم أبيه، فينادي الشيطان : إن فلاناً وشيعته على الحق - يعني رجلا من بني أمية - }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٧٢ ).

* وعن عبد الله بن سنان قال : كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فسمعت رجلاً من همدان يقول : إن هؤلاء العامة يعيرونا ويقولون إنكم تزعمون أن منادياً ينادي من السماء باسم صاحب هذا الأمر، وكان متكئاً فغضب وجلس ثم قال : لا ترووه عني وارووه عن أبي ولا حرج عليكم في ذلك، أشهد أني قد سمعت أبي عليه السلام يقول : والله إن ذلك في كتاب الله عز وجل لبيّن حيث يقول : " إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ " ولا يبقى في الأرض يومئذ أحدٌ إلا خضع وذلت رقبته لها، فيؤمن أهل الأرض إذا سمعوا الصوت من السماء : ألا إن الحق في علي بن أبي طالب عليه السلام وشيعته.
فإذا كان من الغد صعد إبليس في الهواء حتى يتوارى عن أهل الأرض، ثم ينادي ألا إن الحق في عثمان بن عفان وشيعته، فإنه قتل مظلوماً فاطلبوا بدمه، قال عليه السلام : فيثبت الله الذين ءامنوا بالقول الثابت على الحق، وهو النداء الأول ويرتاب يومئذ الذين في قلوبهم مرض، والمرض والله عداوتنا، فعند ذلك يتبرؤون منا ويتناولونا ويقولون إن المنادي الأول سحرٌ من سحر أهل هذا البيت، ثم تلا أبو عبد الله عليه السلام قول الله عز وجل : " وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٦٨ ).

* وسئل أبو جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل : " إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ "، فقال : { نزلت في قائم آل محمد عليه السلام، ينادى باسمه من السماء }.
* وعن أبي جعفر عليه السلام في قوله تعالى : ﴿ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَة ....ً ﴾، قال : { النداء من السماء باسم رجل وأبيه }.
( ينابيع المودة - ص : ٤٢٦ ).

* وعن سيف بن عميرة قال : كنت عند أبي جعفر المنصور، فقال ابتداء : { يا سيف بن عميرة، لا بد من مناد ينادي من السماء باسم رجل من ولد أبي طالب، فقلت : جعلت فداك يا أمير المؤمنين!، تروي هذا؟! فقال : إي والذي نفسي بيده لسماع أذني له. فقلت : يا أمير المؤمنين، إن هذا الحديث ما سمعته قبل وقتي هذا، قال : يا سيف، إنه لحق، فإذا كان ذلك فنحن أول من يجيبه، أما إنه نداء إلى رجل من بني عمنا. فقلت : رجل من ولد فاطمة؟ قال : نعم، يا سيف! لولا أني سمعته من أبي جعفر محمد بن علي ولو يحدثني به أهل الأرض كلهم ما قبلته منهم، ولكنه محمد بن علي }.
( الإرشاد للمفيد - ص : ٤٠٤ ).

* وعن زرارة بن أعين، قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : { ينادي مناد من السماء : إن فلاناً هو الأمير، وينادي مناد : إن عليا وشيعته هم الفائزون }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٧٢ ).

* وعن عبدالله بن سنان، قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : { إنه ينادي بإسم صاحب هذا الأمر مناد من السماء : ألا إن الأمر لفلان بن فلان، ففيم القتال؟ }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٧٥ ).

* وروى المتقي الهندي بسنده عن أبي أمامة، قال : { لينادينّ باسم رجل من السماء لا ينكره الدليل ولا يمنع منه الذليل }.
( كنز العمال - ص : ٥٨٤، والبرهان في علامات مهدي آخر الزمان - ص : ٧٢ ).

يتبع ،،،،،،،


رد مع اقتباس
قديم 2017/02/24, 09:42 PM   #82
بو زينب اليمني

موالي ذهبي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 4529
تاريخ التسجيل: 2016/04/22
المشاركات: 1,047
بو زينب اليمني غير متواجد حالياً
المستوى : بو زينب اليمني is on a distinguished road




عرض البوم صور بو زينب اليمني
افتراضي

تلكم هي أهم الروايات الخاصة بالصيحة، أو الصوت، أو النداء من السماء.
• صيحة، صوت، نداء من السماء ..... إلخ، ألفاظ متعددة في الروايات، والمقصود بها واحد.
ومن خلال الروايات نستفيد ما يلي : -

• النداء السماوي من العلامات الحتمية.
• الروايات تفيد أن الصيحة أو النداء السماوي يكون بإسم المهدي عليه السلام واسم أبيه، وبذلك النداء يعرف صاحب هذا الأمر!.
• النداء السماوي يكون صادرا عن الروح الأمين، جبرئيل عليه السلام!!.
صوت جبرئيل!!!.
قال تعالى : ﴿ ولو جعلناه ملكا لجعلناه رجلا وللبسنا عليهم ما يلبسون }. وقال تعالى : ﴿ فتمثل لها بشرا سويا }.
نسأل الله السلامة وحسن الخاتمة.
" ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ".

• النداء السماوي يكون مسموعا للخلائق، وعلى جميع المسلمين السمع والطاعة، والحذر من الوقوع في الشك والفتنة.
• الروايات تذكر أن هناك صوتاً آخر صادرا عن إبليس الرجيم، من أجل تشكيك الناس في الصوت الأول، وإيقاعهم في الضلال والفتنة.
{ شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون }.

• الروايات تحذر المسلمين من الافتتان بالصوت الشيطاني، وأهم ما يميز هذا الصوت أنه ينادي بدعوة ضالة ومنحرفة عن منهاج الدين الإسلامي الأصيل، منهاج خاتم النبيين وأهل بيته الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.
الصوت الضال يدعو إلى شياطين السقيفة ومن دار في فلكهم، إلى رموز المذهب البكري الساقط شرعا، والمتمثل بالمدرسة الأموية المارقة، مدرسة السقيفة وأشياعها من الجاحدين والفاسقين، وأئمتها الظالمين، أئمة الضلالة والدعاة إلى النار، ابتداء بالسفياني الأقدم، سفياني القرن الأول الهجري، المحروم من السكينة والرضوان الإلهي عتيق بن أبي قحافة، وانتهاء بالسفياني الأحدث، سفياني القرن الخامس عشر الهجري، الأخوص الدجال.
نعم يا أبناء الإسلام!
لولا الإنحراف الذي حصل في السقيفة لما كان بنو أمية شيئا مذكورا.
سقيفة بني ساعدة هي التي أسست البغي والفتنة، وأوصلت الشجرة الملعونة في القرآن إلى سدة الحكم وجعلتهم يتحكمون في رقاب الناس، و يبغون كيدا للإسلام وأهله.
قال صلى الله عليه وآله : { لكل شيء آفة، و آفة هذا الدين بني أمية }.
فعلى المسلمين أن يحذروا ويتنبهوا، ويكونوا على بينة من أمرهم.
{ ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار }.
{ أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين }.
{ يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم }.

من أراد الجنة والحور العين فليتبع الائمة الطاهرين، أئمة الهدى وأنوار الدجى، أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة صلوات الله عليهم، عليا أمير المؤمنين وبنيه الطاهرين.
هذا هو الحق المبين والصراط المستقيم، وما عدا ذلك فهو وهم وسراب.

• الروايات تفيد أن الصيحة بإسم القائم المهدي عليه الصلاة والسلام تكون في شهر رمضان المبارك.

• الروايات تفيد بأن الصيحة تكون بعد العام الذي تحصل فيه آية أو علامة في رجب.
قال الأئمة عليهم الصلاة والسلام : { العام الذي فيه الصيحة قبله الآية في رجب }. فما هي الآية؟!
يجيب الأئمة عليهم السلام : { ظهور وجه في القمر، ويد بارزة }. وروايات أخرى تقول : { ظهور بدن بارز في عين الشمس }.
المقصود واحد، يد بارزة أو بدن بارز، وتلك الآية توضحها الروايات أكثر بقولها : { ظهور صدر رجل ووجهه في عين الشمس، يعرف بحسبه ونسبه }.
ولعل هناك علاقة قوية بين الآية الرجبية وبين النداء السماوي.

• سئل أبو جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل : " إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّماءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْناقُهُمْ لَها خاضِعِينَ " فقال : { تخضع لها رقاب بني أمية، قال : ذلك بارز الشمس، وقال : ذلك علي بن أبي طالب عليه السلام، يبرز عند زوال الشمس، وتركد الشمس على رؤوس الناس ساعة حتى يبرز وجهه ويعرف الناس حسبه ونسبه }.
وجاء عن الأئمّة عليهم السلام، في قوله تعالى : { إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية .... إلخ الآية }، قالوا عليهم السلام : { سيفعل الله ذلك بهم، فقيل : من هم؟ قال : بنو أمية وشيعتهم، قيل : وما الآية؟ قال : ركود الشمس ما بين زوال الشمس إلى وقت العصر، وخروج صدر رجل ووجهه في عين الشمس، يعرف بحسبه ونسبه، وذلك زمان السفياني }.
وروايات أخرى تفيد أن ذلك الرجل، أو البدن البارز، منسوبا إلى علي عليه السلام،،،،،
* حدثنا محمد بن الحنفية، قال أمير المؤمنين عليه السلام : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول - في حديث طويل جاء فيه - : { .........، كأني بهم آيس من كانوا، ثم نودي بنداء يسمع من البعد كما يسمع من القرب، يكون رحمة على المؤمنين وعذابا على المنافقين، قلت : وما ذلك النداء؟ قال : ثلاثة أصوات في رجب، أولها ألا لعنة الله على الظالمين، والثاني أزفت الآزفة، والثالث ترون بدريا ( بدنا ) بارزا مع قرن الشمس ينادي : ألا إن الله قد بعث فلان بن فلان حتى ينسبه إلى علي فيه هلاك الظالمين ....... إلخ }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج١ - ص : ٤٤٠ - الحديث رقم : ٣٠٢ ).

" فلان بن فلان، حتى ينسبه إلى علي ".
هذا فلان بن فلان، المنسوب إلى علي عليه السلام، هو نفسه ذلك الرجل الذي يظهر صدره ووجهه في عين الشمس، يعرف بحسبه ونسبه.

فنحن نلاحظ أن أهل البيت عليهم السلام يستدلون بقوله تعالى : ﴿ إن نشأ ننزل عليهم من السماء آية فظلت أعناقهم لها خاضعين }، يستدلون بهذه الآية الشريفة على وقوع الآية الرجبية، وعلى النداء السماوي في شهر رمضان!.

ويستدلون بها أيضا على علامة ثالثة من علامات الظهور، وهي ما سميت ب " الفزعة في شهر رمضان ".
الفزعة في شهر رمضان، ليس المقصود بها النداء من السماء، بل هي علامة مغايرة، هي ما سمتها الروايات ب " أعمدة من نار، أو نار من المشرق، تظهر لليلتين خلت من رمضان، وتبقى ثلاثة أيام أو سبعة ".
وهذه العلامة تحصل في شهر رمضان من نفس العام الذي تحصل فيه الآية الرجبية، وذلك زمان السفياني المارق لعنه الله.
والفزعة هنا بمعنى النصرة، والانتصار للحق وأهله، فلا يبقى قيل ولا ابن قيل إلا ويهلك بالدليل.
" وليشحذن فيها قَوْمٌ شَحْذَ القَيْـنِ النَّصْل، تُجْلَى بالتَّنْزيلِ أَبْصَارُهُمْ، وَيُرْمَى بالتفسِيرِ في مَسَامِعِهمْ، وَيغْبقُونَ كَأسَ الحِكْمَةِ بَعْدَ الصَّبُوحِ ".
سال سيل بعذاب واقع!.
وعند الآية والفزعة، يكون بوار السفياني وبوار قومه.
والحمدلله الذي صدقنا وعده.
.................
إذن، الآية الشريفة لها أكثر من مصداق في علامات الظهور، وهذا هو أحد معاني قول أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام : { القرآن الكريم حمال ذو أوجه }.

• أحد تلك الوجوه هو النداء السماوي بإسم القائم في شهر الله، شهر رمضان المبارك، فانتظروا إني معكم من المنتظرين.
ولله الأمر من قبل ومن بعد، وله المشيئة وإليه التسليم، تعالى ربنا وجلت عظمته، كل يوم هو في شأن.
" يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب ".

يا إلهنا :
إن لنا فيك أملا طويييلا كثيرا.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمدٍ وآلهِ الطاهرين.


رد مع اقتباس
قديم 2017/03/04, 10:40 PM   #83
بو زينب اليمني

موالي ذهبي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 4529
تاريخ التسجيل: 2016/04/22
المشاركات: 1,047
بو زينب اليمني غير متواجد حالياً
المستوى : بو زينب اليمني is on a distinguished road




عرض البوم صور بو زينب اليمني
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بو زينب اليمني مشاهدة المشاركة
• الجزء الآخر من الرواية يقول : { ثمّ تطلع الرايات السود من قبل المشرق، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ..... فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله المهدي }.
وروايات أخرى تقول : { إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها ولو حبوا على الثلج، فإن فيها خليفة الله المهدي }.

هذه الروايات وأمثالها هي التي دفعت التنظيمات الإرهابية الهمجية إلى اتخاذ الأعلام السوداء رمزا وشعارا لها، ظنا منهم أن المهدي سينبعث من الوسط الداعشي!.

أولئك الحمقى والسفهاء جهلوا أن في الروايات الشريفة ما يفيد أن الرايات السود المقصودة لها أوصاف وسمات تختلف جملة وتفصيلا عن راياتهم البربرية المتوحشة.
الروايات تصف تلك الرايات المهدوية بأنها { رايات ليست من قطن ولا كتان ولا حرير، يوم تطير بالمشرق يوجد ريحها بالمغرب كالمسك }.
يعني أنها ليست أعلاما قماشية، بل هي رايات فكرية، تنويرية عقائدية، سلاحها العلم والمعرفة، تظهر بالمشرق فيفوح شذاها وطيب عبيرها إلى المغرب، إنها رائحة الإيمان والحكمة، والطهر والإنسانية، وليس رائحة الدم والأحزمة الناسفة.
والسواد كناية عن الحبر، فهي رايات خير ومحبة وسلام.
لهذا وصفت الرواية أصحاب تلك الرايات السود المهدوية بقولها : { يقتلونكم قتلا لم يقتله قوم }.
نعم، هو كذلك، إنه قتل فريد من نوعه، لم يخطر على بال أحد، فلم تسفك فيه قطرة دم واحدة!!.
قتال سلاحه العلم والمعرفة، وإقامة الحجج والبراهين على جميع المسلمين بلسان العقل والحكمة، وإصلاح الاعوجاج الحاصل وفقا لمنطق الحق والعدل.
وقد قيل : { النار الظاهرة تحرق الأجساد، ونار اللسان والبرهان تكوي الأفئدة والأرواح، أثر النار الظاهرة يفنى بعد ساعات، وأثر تلك النار يبقى قرناً من الزمان }.

إنها رايات إيمان وهدى، تهدم الماضي المنحرف، وتدعو إلى الإسلام من جديد!، ولا يحل لمسلم أن يلتوي عليها، فمن فعل ذلك فهو من أهل النار.
إنها رايات أشبال بني هاشم، و الموصوفة ب { الرايات السود الصغار }.

• قال صلى الله عليه وآله : { بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا، فطوبى للغرباء }.
• وعن الإمام الصادق عليه السلام، قال : { إذا قام القائم دعا الناس إلى الإسلام جديدا، وهداهم إلى أمر قد دثر فضل عنه الجمهور، وإنما سمي القائم مهديا لأنه يهدي إلى أمر مضلول عنه، وسمي بالقائم لقيامه بالحق }.
( الإرشاد للمفيد - ص : ٣٦٤ ).

فطوبى لمن أطاع من يهديه وتجنب ما يرديه، ودخل مدخل الكرامة فغنم السلامة.

• الروايات تذكر أن الرايات السود المشرقية، أو التي تخرج من خراسان، فيها خليفة الله المهدي، وتأمر المسلمين وتحثهم بالذهاب إليه ونصرته، ومبايعته ولو حبوا على الثلج.
* عن الحسن، أن رسول الله - صلى الله عليه وآله ذكر بلاء يلقاه أهل بيته حتى يبعث الله راية من المشرق سوداء، من نصرها نصره الله، ومن خذلها خذله الله، حتى يأتوا رجلا اسمه كاسمي، فيولونه أمرهم ، فيؤيده الله وينصره ".
................
• من خلال الجمع بين الروايات الشريفة نستنتج أن هذه الرايات السود المشرقية، و المأمور بنصرتها والذهاب إليها، ليست إلا رايات اليماني والخراساني، وهي التي تواجه السفياني وتقف في وجهه.
نستعرض الآن أهم الروايات المتعلقة بالموضوع ،،،،،،

* عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام، قال : { السفياني والقائم في سنة واحدة }.
( الغيبة للنعماني - ص : ٢٧٥ ).

* وعن أبي جعفر محمّد بن علي عليهما السلام، قال : { السفياني والمهدي في سنة واحدة }.
( عقد الدرر - الباب الرابع - الحديث رقم : ١٣٣ ).

* وحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ التِّيهِرْتِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زِيَادِ بْنِ أَنْعُمَ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { يَخْرُجُ مِنَ الْمَشْرِقِ رَايَاتٌ سُودٌ لِبَنِي الْعَبَّاسِ، ثُمَّ يَمْكُثُونَ مَا شَاءَ اللَّهُ، ثُمَّ تَخْرُجُ رَايَاتٌ سُودٌ صِغَارٌ تُقَاتِلُ رَجُلا مِنْ وَلَدِ أَبِي سُفْيَانَ وَأَصْحَابِهِ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ، يُؤَدُّونَ الطَّاعَةَ لِلْمَهْدِيِّ }.
( الفتن لنعيم بن حماد المروزي - الحديث رقم : ٨٩٦ ).

* وعن عمار بن ياسر قال : { إذا بلغ السفياني الكوفة وقتل أعوان آل محمد خرج المهدي على لوائه شعيب بن صالح }.
( الفتن لابن حماد : ١/٣١٤، والملاحم لابن طاووس/٥٣ ).

* وعن علي أمير المؤمنين عليه السلام قال : { إذا خرجت خيل السفياني إلى الكوفة، بعث في طلب أهل خراسان، ويخرج أهل خراسان في طلب المهدي، فيلتقي هو والهاشمي برايات سود، على مقدمته شعيب بن صالح، فيلتقي هو وأصحاب السفياني بباب إصطخر، فتكون بينهم ملحمة عظيمة، فتظهر الرايات السود، وتهرب خيل السفياني، فعند ذلك يتمنى الناس المهدي ويطلبونه }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ٧٧ - الحديث رقم : ٦٢١ ).

* وعن الإمام الباقر عليه السلام : { يخرج شاب من بني هاشم، بكفّه اليمنى خال، ويأتي من خراسان برايات سود، بين يديه شعيب بن صالح، يقاتل أصحاب السفياني فيهزمهم }.
( الملاحم والفتن لابن طاووس - ص : ٧٧ ).

* وعن أمير المؤمنين عليه السلام، قال : { يلتقي السفياني والرايات السود، فيهم شاب من بني هاشم في كفه اليسرى خال، وعلى مقدمته رجل من بني تميم يقال له شعيب بن صالح، بباب إصطخر، فتكون بينهم ملحمة }.
( عقد الدرر - الفصل الخامس - ص : ١٢٧ ).

* وعن علي عليه السلام قال : { تخرج رايات سود تقاتل السفياني، فيهم شاب من بني هاشم، في كتفه اليسرى خال، وعلى مقدمته رجل من بني تميم، يدعى شعيب بن صالح، فيهزم أصحابه }.
( الفتن لابن حماد : ١/٣١٤، وعنه في الحاوي : ٢/٦٩، وجمع الجوامع :٢/١۰٣ ).

هذه الأحاديث تقدم لنا مجموعة من المعطيات : -
• أن السفياني والقائم المهدي في سنة واحدة، أي يتزامن وجودهما معا في وقت واحد.
• الروايات تتحدث عن الرايات السود، وتتضمن ثلاث شخصيات : -
١ - السفياني.
٢ - شعيب بن صالح، وهو الخراساني.
٣ - شخصية ثالثة أطلق عليها وصف " المهدي والهاشمي "، وهذا الشخص هو اليماني، وليس أحدا غيره، لأن هذه الثلاث الشخصيات متزامنة، ووجود أحدهم يستلزم وجود الشخصين الآخرين.
قال الأئمة عليهم الصلاة والسلام : { خروج اليماني والخراساني والسفياني في سنة واحدة، وشهر واحد، ويوم واحد، نظام كنظام الخرز، يتبع بعضه بعضا }.
وعن الإمام الباقر عليه السلام، قال : { يكون خروج السفياني واليماني والخراساني في يوم واحد في شهر رجب من تلك السنة }.
( يوم الخلاص - ص : ٦٨٤ ).

وبناءً على ذلك، نفهم أنه لا يوجد في الرايات السود الطالعة من المشرق إلا هذه الثلاث الشخصيات.
والروايات تفيد أن في تلك الرايات خليفة الله المهدي.

سؤال وجيه :
هل يمكن أن يكون " خليفة الله المهدي " هو نفسه " المهدي أو الشاب الهاشمي " الذي يقاتل السفياني؟!
الجواب : نعم، يمكن ذلك.
المهدي المشار إليه ها هنا، والموجود في الرايات السود المشرقية ليس الإمام الحجة محمد بن الحسن عليه الصلاة والسلام، بل شخص آخر، تصفه الروايات أيضا ب " المهدي "، وهو اليماني، طالع المشرق.
هذا هو المعنى المستفاد من ظاهر الأحاديث الشريفة.
فأقروا ولو صعبا، وسلموا تسليما.
وأي إنسان لديه تفسير آخر فليتفضل به مشكورا.
المجال مفتوح لكل الآراء ووجهات النظر الأخرى، والحق غايتنا.
المهم أن تكون النقاشات ووجهات النظر قائمة على الأدلة الصحيحة من الروايات الشريفة، ولا نريد اجتهادات الرأي والكلام الفارغ!.
...................
نحن عندما نتحدث عن الشخصيات الرئيسية في عصر الظهور - السفياني واليماني والخراساني - فإننا نتحدث عن أشخاص قد ظهروا، وخرجوا في يوم واحد، تماماً وطبقا لما جاء في الأحاديث الشريفة، وتقاتلوا حتى ضجت منهم الخلائق.
ظل هؤلاء الثلاثة يتقاتلون لمدة ثمانية أشهر، فأين عقولكم!.
الروايات تقول : { وكفاكم بالسفياني علامة }.
ألا وإنَّ السفياني قد ظهر وانتهى.
وما صاحبكم بمجنون.

وصلى الله على محمدٍ وآلهِ الطاهرين.
.........................
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد، وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : توضيح رواية

* حذلم بن بشير قال : قلت لعلي بن الحسين عليه السلام، : صف لي خروج المهدي وعرفني دلائله وعلاماته؟ فقال : { يكون قبل خروجه خروج رجل يقال له عوف السلمي بأرض الجزيرة، ويكون مأواه بكريت، وقتله بمسجد دمشق، ثم يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقند، ثم يخرج السفياني الملعون من الوادي اليابس، وهو من ولد عتبة بن أبي سفيان، فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك }.
( معجم أحاديث الإمام المهدي - ج٣ - ص : ٤٩٧ - الحديث رقم : ٧٢٠ ).

• المهدي المعهود في هذه الرواية قد يكون هو اليماني أو الخراساني!، والأرجح أن يكون اليماني، وذلك لعدة أسباب :
• أن العديد من الروايات تطلق على اليماني وصف " المهدي ".

• الرواية نفسها تذكر الخراساني والسفياني، ثمّ تذكر شخصا تصفه ب " المهدي "، وهذا الشخص هو اليماني، لأن خروج هؤلاء الثلاثة متزامن.
{ خروج الثلاثة، الخراساني والسفياني واليماني، في سنة واحدة، وشهر واحد، ويوم واحد، نظام كنظام الخرز، يتبع بعضه بعضا }.
نظام الخرز هذا فيه إشارة إلى الخروج أو الظهور البدئي لكل شخصية من هذه الثلاث الشخصيات، ويمكننا معرفة ذلك النظام المتسلسل من خلال الرواية المذكورة آنفاً، الرواية محل البحث والتوضيح، فهي تفيد ما يلي :

• الخراساني يخرج أولا، فهو أول الخارجين، ثم يخرج السفياني الملعون، وبعد ذلك يخرج المهدي المعهود في الرواية، وهو اليماني!.
والذي دل على هذا الترتيب هو أن الرواية استعملت حرف العطف " ثمّ "، وهو يفيد الترتيب مع التراخي الزمني، وهذا يعني أن الخراساني يخرج أولا، لأنه معهود بالذكر أولا، ثمّ يخرج السفياني، وهذا يعني أن هناك فترة زمنية فاصلة بين الخروج البدئي للخراساني وبين الخروج البدئي للسفياني، وبعد ذلك يكون خروج اليماني.
فاليماني آخرهم خروجا، وعند خروجه تتحقق العلامة التي تقول : { خروج الثلاثة، الخراساني والسفياني واليماني، في يوم واحد }.
وهذا الخروج المتزامن تحدده الروايات بأنه في " يوم واحد من شهر رجب من تلك السنة ".
قال الإمام الباقر عليه السلام : { خروج السفياني والخراساني واليماني في يوم واحد من شهر رجب من تلك السنة }.
( يوم الخلاص - ص : ٦٨٤ ).

• هناك رواية تفيد بأن القائم يخرج في رجب ،،،،
* { ...... يا ابن رسول الله - صلى الله عليه وآله - اجعل في يدي علامة من خروج القائم؟ فقال : يا أم سعيد، إذا انخسف القمر ليلة البدر من رجب، وخرج رجل من تحته فذاك عند خروج القائم }.

المستفاد من الرواية أن القائم يخرج في رجب، ومعلومٌ من الروايات أن القائم والمهدي ألفاظ مترادفة، معناهما واحد.
روى الشيخ الطوسي رحمه الله، عن أبي سعيد الخراساني، قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : { المهدي والقائم واحد؟ فقال : نعم }.
( الغيبة للطوسي - ص : ٤٧١ ).
..............
إذن، نستفيد مما سبق أن " خروج السفياني واليماني والخراساني في يوم واحد من شهر رجب، وأن خروج القائم في شهر رجب، وأن القائم والمهدي شيء واحد، وأن الروايات تطلق على اليماني وصف المهدي والقائم ".

وبناءً على ذلك، نعرف أنّ المهدي المشار إليه في الرواية موضع البحث هو اليماني.

• هناك روايات تفيد أن " شعيب بن صالح يكون على مقدمة، أو على لواء المهدي ".
وهناك روايات تفيد أن " شعيب بن صالح يكون على مقدمة شاب من بني هاشم ".

• شعيب بن صالح هو الخراساني، وذلك الشاب الهاشمي هو اليماني.
• " على مقدمته " : هذا اللفظ في الروايات الشريفة يعني أمرين اثنين : -
المعنى الأول : على مقدمته، أي قبله بفترة زمنية ما.
المعنى الآخر : على مقدمته، أي على لوائه أو أمامه أو بين يديه، وهذا يعني وجود الاثنين معا في نفس الوقت، ونفس الزمن.
وكلا المعنيين ينطبقان على الخراساني، واليماني.
فالخراساني خرج قبل اليماني بمدة، قبل بستة أشهر، لأن خروجه البدئي كان في صفر، بينما خروج اليماني كان في رجب.
هذا هو مصداق المعنى الأول.
ومصداق المعنى الآخر هو أن الخراساني، شعيب بن صالح، واليماني، الشاب الهاشمي، التقيا معا، وخرجا معا في وقت متزامن، في يوم واحد، وواجها السفياني معا في نفس الوقت، وهما أصحاب الرايات السود الصغار، والخراساني كان على لواء اليماني، وقد انتصرت خيل الحسين، خيل اليماني والخراساني، وانهزمت خيل السفياني.
{ إذا بلغ السفياني الكوفة وقتل أعوان آل محمد خرج المهدي على لوائه شعيب بن صالح }.

وعليه، نعلم أنّ المهدي المعهود في الرواية موضع البحث هو اليماني، المتزامن خروجه مع الخراساني والسفياني.

• بقيت مسألة، قول الرواية : { فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي، ثمّ يخرج بعد ذلك }.

ذكرنا أن الرواية في صدد الحديث عن شخصيات عصر الظهور، الخراساني والسفياني، واتضح أن المهدي المشار إليه في الرواية هو اليماني!.
مفاجأة، أليس كذلك؟
بلى. ههههه.
وعرفنا أيضا أن هؤلاء الثلاثة خروجهم متزامن.
وقد كان ذلك.

• " اختفى المهدي "، هذا يعني أنه ظاهر قبل ذلك، لأن الاختفاء لا يكون إلا لشيء قد ظهر للعلن، وهل يختفي إلا ما كان ظاهرا؟!.

" اختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك ". يعني اختفى اليماني!.
من أين يختفي؟!
ببساطة، من مسرح الظهور الذي جمع الثلاث الشخصيات، واختفائه يعني غيابه.
هذا الحديث يرصد حركة اليماني عند خروجه البدئي.
الخروج البدئي لليماني حصل في منتصف رجب، وهذا اليوم هو الذي جمع الثلاث الشخصيات، وخرجوا فيه بالتزامن، خروجا عفويا ومصادفة، ولم يكن أحد من هذه الشخصيات يعرف أنه في مقابلة الآخر.
ثمّ استمر الخروج بصورة شبه يومية حتى تأريخ ١٩ من رجب، وبعد ذلك غاب اليماني عن المسرح، غياب عفوي وتلقائي نتيجة لظروف الحياة ومشاغلها، واستمر غيابه حتى مطلع شهر شعبان، لمدة عشرة أيام تقريبا، ثمّ خرج اليماني إلى المسرح من جديد، واستمر الخروج الثلاثي المتزامن إلى حيث شاء الله عزّ وجلّ.

• الخروج البدئي لليماني كان في رجب، ثم غاب عن المسرح لفترة محدودة، ثم خرج بعد ذلك.
وهذا هو تفسير قول الرواية الشريفة : { ..... اختفى المهدي ثمّ يخرج بعد ذلك }.

والرواية في الحقيقة، ظلت عصية على الفهم، ولم ندرك معناها إلا بعد أن عدنا إلى المسرح بأثر رجعي، ودققنا النظر في مسيرة شخصيات عصر الظهور على مسرح الخروج فاكتشفنا العلامة والمعنى المقصود منها.
وها نحن نكشف لكم خبيء العلامات لعلكم تهتدون.
" إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على محمدٍ وآلهِ الطاهرين.


رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:40 PM   #84
بو زينب اليمني

موالي ذهبي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 4529
تاريخ التسجيل: 2016/04/22
المشاركات: 1,047
بو زينب اليمني غير متواجد حالياً
المستوى : بو زينب اليمني is on a distinguished road




عرض البوم صور بو زينب اليمني
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بو زينب اليمني مشاهدة المشاركة
........................
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد، وعجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : رواية مهمة

حَدَّثَنَا سَعِيدُ أَبُو عُثْمَانَ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ أَبِي جَعْفَر عليه السلامٍ قال َ: { ...... ثُمَّ يَسِيرُ إِلَيْهِمْ مَنْصُورٌ الْيَمَانِيُّ مِنْ صَنْعَاءَ بِجُنُودِهِ، وَلَهُ فَوْرَةٌ شَدِيدَةٌ، يَسْتَقْتِلُ النَّاسَ قَتْلَ الْجَاهِلِيَّةِ، فَيَلْتَقِي هُوَ وَالْأَخْوَصُ، وَرَايَاتُهُمْ صُفْرٌ، وَثِيَابُهُمْ مُلَوَّنَةٌ، فَيَكُونُ بَيْنَهُمَا قِتَالٌ شَدِيدٌ، ثُمَّ يَظْهَرُ الْأَخْوَصُ السُّفْيَانِيُّ عَلَيْهِ، ثُمَّ تَظْهَرُ الرُّومُ، وَيَخْرُجُ إِلَى الشَّامِ .... }.
( الفتن لنعيم بن حماد - الحديث رقم 849 ).

هذا الخبر يحكي لنا فصلا مهماً من فصول السفياني، وهو اقتتاله مع منصور اليماني، عبده ربه منصور هادي، وتذكر الرواية أن الأخوص السفياني يظهر على منصور اليماني، أي ينتصر عليه.
هذا فصل مهم من مسيرة السفياني عندما كان الفاسق في اليمن، فقد نشطت التنظيمات الإرهابية بسبب تردي الأوضاع الأمنية في البلاد جراء أحداث ما سمي ب " الربيع العربي"!، وقد وقعت العديد من المواجهات بين العناصر الإرهابية وبين الجيش اليمني، وتمكن التنظيم الإرهابي من السيطرة على العديد من المحافظات اليمنية الجنوبية، مما أدى إلى تدخل دولي عسكري في اليمن بذريعة تحرير الجنوب من القاعدة.
" إعلان الخلافة الإجرامية في اليمن موضوع مؤجل بالنسبة للدواعش "!. وأولئك الأوباش، خوارج العصر، لن يبلغوا ما أملوا، وأبناء اليمن البواسل لهم بالمرصاد، وشعبنا بالنصر من رب السماء موعود.
................
وتتحفنا الرواية بمعلومة أخرى وهي " ظهور الروم".
هذا إشارة إلى التدخل الدولي العسكري في اليمن، والذي بموجبه - كما يشاع - تم تحرير الجنوب من قبضة الإرهابيين.

ثم تتحفنا الرواية بمفاجأة أخرى، بقولها : " يخرج إلى الشام ". من هو الذي يخرج؟!
السفياني طبعاً، الكلام في الرواية يدور حول السفياني، الأخوص الخبيث.
نعم، هو كذلك!.
السفياني يخرج من اليمن إلى الشام، ومن هناك يبدأ فصل جديد من فصول الفتنة السفيانية، تتمثل بسيطرته على الكور الخمس، من ثم توجهه نحو العراق و .... و .... إلى آخر المسلسل السفياني، تماماً وطبقاً لما أخبرت به الروايات الشريفة.
{ وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد }.
( قرآن كريم - سورة البقرة - الآية : 205 ).
....................
لقد أحصى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، والأئمة الطاهرون عليهم الصلاة والسلام أنفاس السفياني المجرم، ورصدوا حركته وكشفوا عن أحواله و أخباره، وقدموها لكافة أبناء الإسلام، وحذروهم من فتنته ومن الانسياق لشعاراته الدينية المزيفة، الكاذبة الخاطئة، ودعاواه الملتبسة بجلباب الدين، والدين منها براء.
" أولئك شر الخلق والخليقة، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله، لا يفون بعهد ولا ميثاق، ولا يرقبون في مؤمن ولا مؤمنة إلا ولا ذمة ".

اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.
...........................
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد، و عجل فرجهم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع : شيخ 👳 المخالفين، السفياني الدجال

* { السفياني رجل من ذرية أبي سفيان بن حرب الأموي، يظهر أولا باليمن، ويسير بالناس سيرة حسنة، إلى أن يظهر أمره ويستقر شأنه، ثم ينعكس على الناس بشؤم، فيقتل أهل الأسواق، ويحتقر الصلحاء والعلماء والأعيان، ويسير في الناس سيرة سيئة، ويخرج بجيوش عظيمة هائلة، إلى أن ينتهي إلى الشام، ويجتمع عليه قبيلة تسمى بني كلب، وهم أخواله }.
( المهدي الموعود المنتظر - الباب ٢٣ - ص : ٢٧، نقلا عن مشارق الأنوار - ص : ١٠٢ ).

أقول : نعم، هو كذلك.
مبدأ السفياني الدجال في اليمن، ثم ينتقل إلى الشام.

* وسئل أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام : من أي قوم السفياني؟ فقال سلام الله عليه : { هو من بني أمية، و أخواله من بني كلب، ...... ، أشد خلق الله شرا، و ألعن خلق الله حيا، و أكثر خلق الله ظلما، يخرج بخيله وقومه ورجله وجيشه، فينزل بحيرة طبرية }.
( المهدي الموعود المنتظر - الباب ٢٣ - ص : ٢٩ ).

هذا الأموي المارق ينسب نفسه إلى قبائل هاشمية، ويزعم أنه حفيد الإمام علي، وأنه من أهل البيت.
لقد كذب على الناس، وبالغ في الإغواء والإضلال، فاستحق بجدارة هذا الوصف، " الدجال ".

* وقال الأمير عليه السلام : { ..... ألا وإن أكثر أتباع الدجال يومئذ أولاد الزنا، وأصحاب الطيالسة الخضر، يقتله الله عزّ وجلّ بالشام على عقبة تعرف بعقبة أفيق لثلاث ساعات مضت من يوم الجمعة .... }.
( بشارة الإسلام - ص : ٦٧ ).

شيخ البكرية الدجال يلقى مصرعه في طبرية، على عقبة أفيق.
أحق هو؟!
إي وربي إنه لحق.
...............................
قال الإيمان عليه الصلاة والسلام : { سلوني عن أسرار الغيوب، فإني وارث علوم الأنبياء والمرسلين }.

يا بني الزهراء أنتم عدتي
و بكم في الحشر ميزاني رجح
فإذا صح ولائي فيكم
لا أبالي أي كلب قد نبح.

اللهم صل على محمد وآل محمد، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد.
اللهم وصل على علي أمير المؤمنين، عبدك ووليك وأخي رسولك، وحجتك على عبادك، وآيتك الكبرى والنبأ العظيم.
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.


رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:42 PM   #85
بو زينب اليمني

موالي ذهبي

معلومات إضافية
رقم العضوية : 4529
تاريخ التسجيل: 2016/04/22
المشاركات: 1,047
بو زينب اليمني غير متواجد حالياً
المستوى : بو زينب اليمني is on a distinguished road




عرض البوم صور بو زينب اليمني
افتراضي

يا بني الزهراء والنور الذي
ظن موسى أنه نار قبس
لا يوالي الدهر من عاداكم
إنه آخر سطر في عبس.



التعديل الأخير تم بواسطة بو زينب اليمني ; يوم أمس الساعة 06:45 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الظهور, روايات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل للمرأة دورٍ في الحركة المهدوية في يوم الظهور أو ماقبل الظهور؟ شجون الزهراء بنات الزهراء 1 2016/08/07 01:49 AM
روايات اهل البيت ع في فضل يوم الجمعه الرافضيه صبر السنين المواضيع الإسلامية 1 2016/07/29 09:10 AM
فى صحة روايات دمار بغداد!! عقيل الطحان الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) 4 2014/04/27 07:29 PM
الفرق بين علامات الظهور وشرائط الظهور طبع الشمع الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) 5 2013/09/22 08:53 PM
الفرق بين علامات الظهور وشرائط الظهور الفتلاوي2 الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) 6 2013/03/11 09:49 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |