Untitled 2
العودة   منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي > المنتــديات العامة > القران الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016/12/11, 12:44 AM   #1
شجون الزهراء


معلومات إضافية
رقم العضوية : 1426
تاريخ التسجيل: 2013/04/24
المشاركات: 4,099
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
المستوى : شجون الزهراء will become famous soon enough




عرض البوم صور شجون الزهراء
افتراضي هل الانسان حامل خطيئة؟

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته






هل ارتكب الانسان الأول والذي هو أبو البشرية خطيئة أدت الى نزوله الى الأرض ؟ وهل ورثت ذريته جيلا بعد جيل تلك الخطيئة على فرض وجودها؟ أم أن نظرة الاسلام الى الانسان الأول هي نظرة مختلفة؟ هل يعتبره انسانا كاملا ؟وكيف هي نظرة الاسلام والقران الى ذرية آدم عليه السلام؟ سنحاول من خلال هذه الطرح الاجابة عن هذه الأسئلة:

من الواضح أن كيفية التعامل مع الأمور تحدد من خلال نظرتنا اليها, فدرجة احترام الأشياء ترجع الى النظرة والقيمة التي نعطيها لتلك الأشياء ,كذلك فالتعامل مع الانسان باعتباره حاملا للخطيئة يختلف بطبيعة الحال عن التعامل معه باعتباره أذكى وأرقى المخلوقات ففي النظرة الاولى يكون الانسان محتقرا وفي النظرة الثانية مكرما!فكيف ينظر الاسلام الى الانسان؟وكيف ينظر الى الانسان الأول بالتحديد؟وكيف ينظر الى سائر أفراد البشر؟

يعتبر الاسلام أن الانسان هو المخلوق الذي خلقه الله تعالى بيده ﴿قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ﴾ ص: 75 وصنع على عينه وأسجد له أقرب المخلوقات ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ﴾ الكهف: 50 وجعله خليفته ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً﴾ البقرة 30 كما يخبرنا القران الكريم أن الانسان هو الموجود الوحيد المؤهل لحمل الأمانة الالهية والتي عجزت السماوات والارض والجبال عن حملها ﴿إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولً﴾ الأحزاب: 72

اما مسالة الخطيئة ففرق بين الخطأ والخطيئة فليس كل مخطئ بمعنى أن يرتكب خطأ يصبح خاطئا فالخاطئ هو الذي يتحول الخطأ عنده الى منهج ومسلك وهذا يتضمن التعمد والتخطيط والاصرار أما الخطأ فيمكن أن يصدر من الشخص الذي يتبع منهجا سليما وصحيحا أو من الأشخاص الغير المطلعين على الصواب فهؤلاء قد أخطأوا ولكنهم ليسوا خاطئين...

وبالرجوع الى آدم عليه السلام فالقران الكريم وبعد أكل آدم عليه السلام من الشجرة المنهي عنها (وبغض النظر عن تفاصيل القصة التي ليس هنا مورد ذكرها) يخبرنا أن الله تعالى اجتباه وتاب عليه وهداه ﴿ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى﴾ طه: 122 وكان قبل ذلك علمه الأسماء التي عجزت الملائكة عن معرفتها" وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسمَاءَ كُلَّهَ﴾ البقرة: 31 وكذلك يؤكد القرآن الكريم أنه اصطفى آدم عليه السلام "إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ﴾ ال عمران: 33 وقد عبرت النصوص الاسلامية أيضا أنه صفوة الله...

إذن لم يكن آدم عليه السلام حاملا للخطيئة مطلقا بحسب النظرة الاسلامية بل هو انسان كامل وفي درجة صفوة الله تعالى وقد خلقه الله ليكون خليفته في الارض وليس في الجنة ولكنه استعجل النزول الى الارض باعتبارها فرصته التي لا بد منها اما بالنسبة لذرية آدم عليه السلام جيلا بعد جيل فيعتبر ان الاصل في الانسان هو الخير لان كل مولود يولد على الفطرة وان الانحراف هو امر طارئ على الانسان وليس اصيلا ويمكن أن يتخلص منه الانسان من خلال التوبة



وخلاصة الفكرة أن بعض البشر بحسب النظرة القرآنية هم الذين اعرضوا عن الحق بعدما تبين لهم واتخذوا الهة يعبدونها من دون الله وظلموا عباد الله هؤلاء هم الخاطؤون وبعضهم هم الذين يصدر عنهم الخطأ ولكنه لا يكون منهجا ومسلكا لهم كالفئة الأولى كما بينا سابقا مع الالتفات الى وجود مجموعة من البشر هم قادة البشرية وهداتها وهم المخلصون بفتح اللام والمعصومون وهم الكاملون في صفاتهم الانسانية واولهم ابو البشر ادم عليه السلام وكل ما يذكر عن ان الانسان حامل للخطيئة وان البشر يتوارثونها جيلا بعد جيل مخالف لنصوص القران الكريم.




ig hghkshk phlg o'dzm? phlg



توقيع : شجون الزهراء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 2016/12/11, 10:12 PM   #2
قناة فاعلون

موالي جديد
معلومات إضافية
رقم العضوية : 4991
تاريخ التسجيل: 2016/12/07
المشاركات: 4
قناة فاعلون غير متواجد حالياً
المستوى : قناة فاعلون is on a distinguished road




عرض البوم صور قناة فاعلون
Fdf[1]


بسم الله الرحمن الرحيم
اعتقد كل هذا متعلق بالهداية وهي أربعة أنواع :
الهداية الجِبلّية أو الفطرية : وهي الهداية بالفطرة التي فطر الله تعالى عليها كل الناس فالكل يؤمن بوجود الله تعالى بالفطرة.
الهداية الإرشادية : وهي الهداية التي بها يُرينا الله تعالى الطريقة التي يريدنا أن نتعبده بها، والله تعالى يهدينا هداية الإرشاد عن طريق الأنبياء والمرسلين (ووجدك ضالاً فهدى) أي علّمك كيف تصل إليه.
الهداية التوفيقية : وهي عندما يوفق الله تعالى أهل الطاعة للطاعة والتي نحصل عليها بتوفيق من الله تعالى (وما توفيقي إلاّ بالله عليه توكلت وإليه أنيب).
هداية الله تعالى لأهل الجنّة أو الهداية الأخروية : عندما يضلّ الناس يوم الحشر وتُحشر الخلائق وتدنو الشمس من الرؤوس وتتساقط لحوم الوجوه من الوجل إذا بنور يسطع للمؤمنين فقط يدلهم على طريق الجنة وسط الظلمات (نورهم يسعى بين أيديهم) (يهديهم ويصلح بالهم ويُدخلهم الجنة عرّفها لهم) (وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله) وهم محمد وال محمد الموالين؟


توقيع : قناة فاعلون

سورة آل عمران ﴿١٨١﴾ (لَّقَدْ سَمِعَ اللَّـهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ ۘ سَنَكْتُبُ مَا قَالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ).
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الانسان, حامل, خطيئة؟

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابو الفضل العباس ع حامل الواء الرافضيه صبر السنين سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) 1 2015/08/30 11:36 PM
حامل اللواء في كربلاء بسمة الفجر سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) 1 2014/06/02 11:51 PM
رجم حامل حتا الموت جَ‘ـرٍََُُّّحٍ آ‘لغـ.ًَِ/ـوٍآ‘لىآ‘إْ السياسة 2 2014/06/02 02:26 AM
حب الدنيا راس كل خطيئة الروح الولائية المواضيع الإسلامية 6 2013/01/06 03:51 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شيعة الحسين العالمية اكبر تجمع اسلامي عربي
|

خدمة Rss ||  خدمة Rss2 || أرشيف المنتدى "خريطة المنتدى" || خريطة المنتدى للمواضيع || أقسام المنتدى || SiteMap Index


أقسام المنتدى

المنتــديات العامة @ السياسة @ المناسبات والترحيب بالأعضاء الجدد @ منتديات اهل البيت عليهم السلام @ سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) @ الواحة الفاطمية @ الإمام الحجّة ابن الحسن صاحب العصر والزمان (عج) @ الادعية والاذكار والزيارات النيابية @ المـدن والأماكن المقدسة @ المـنتـديات الأدبيـة @ الكتاب الشيعي @ القصة القصيرة @ الشعر الفصيح والخواطر @ الشعر الشعبي @ شباب أهل البيت (ع) @ المنتـديات الاجتماعية @ بنات الزهراء @ الأمومة والطفل @ مطبخ الاكلات الشهية @ المنتـديات العلمية والتقنية @ العلوم @ الصحه وطب أهل البيت (ع) @ الكمبيوتر والانترنيت @ تطبيقات وألعاب الأندرويد واجهزة الجوال @ المنتـديات الصورية والصوتية @ الصوتيات والمرئيات والرواديد @ الصــور العامة @ الابتسامة والتفاؤل @ المنتــــديات الاداريـــة @ الاقتراحات والشكاوي @ المواضيع الإسلامية @ صور اهل البيت والعلماء ورموز الشيعة @ باسم الكربلائي @ مهدي العبودي @ جليل الكربلائي @ احمد الساعدي @ السيد محمد الصافي @ علي الدلفي @ الالعاب والمسابقات @ خيمة شيعة الحسين العالميه @ الصــور العام @ الاثـــاث والــديــكــورآت @ السياحة والسفر @ عالم السيارات @ أخبار الرياضة والرياضيين @ خاص بالأداريين والمشرفين @ منتدى العلاجات الروحانية @ الابداع والاحتراف هدفنا @ الاستايلات الشيعية @ مدونات اعضاء شيعة الحسين @ الحوار العقائدي @ منتدى تفسير الاحلام @ كاميرة الاعضاء @ اباذر الحلواجي @ البحرين @ القران الكريم @ عاشوراء الحسين علية السلام @ منتدى التفائل ولاستفتاح @ المنتديات الروحانية @ المواضيع العامة @ الرسول الاعظم محمد (ص) @ Biography forum Ahl al-Bayt, peace be upon them @ شهر رمضان المبارك @ القصائد الحسينية @ المرئيات والصوتيات - فضائح الوهابية والنواصب @ منتدى المستبصرون @ تطوير المواقع الحسينية @ القسم الخاص ببنات الزهراء @ مناسبات العترة الطاهرة @ المسابقة الرمضانية (الفاطمية) لسنة 1436 هجري @ فارسى/ persian/الفارسية @ تفسير الأحلام والعلاج القرآني @ كرسي الإعتراف @ نهج البلاغة @ المسابقة الرمضانية لسنة 1437 هجري @ قصص الأنبياء والمرسلين @


شات قلبي | شات لقانا | ارشفة مواقع | الحماية للابد | الحماية من الفلود | الحماية من الهاكر | نسخة الشات الصوتي | الحماية للابد | صيف كام |